ماذا تعرف عن دواء السكري ( الجلوكوفاج )

ملاك

عضو متألق

الجلوكوفاج•• والاسم العلمي له هو البايكو ينايد•


وأشهر الأدوية في هذه العائلة هو الجلوكوفاج،
والجلوكوفاج يأتي في جرعات مختلفة، 500 ملليجرام
و850 ملليجراما و1000 ملليجرام• وقد وجد أن تأثير الجلوكوفاج
يتناسب مع الجرعة، فكلما كانت الجرعة أكبر كان تأثيرها أفضل

واليوم معظم مرضى السكري من النمط، يتناولون هذا الدواء
لأنه يساعد كثيراً في خفض نسبة السكر في الدم••
وهذه الأقراص تعمل على ما يسمى مقاومة الأنسولين•
ومعنى ذلك أن خلايا الجسم لا تستجيب الاستجابة الكاملة
للأنسولين الذي تفرزه خلايا بيتا•• وجاءت هذه العائلة
لكي تحسن من أداء الأنسولين وتؤهل خلايا الجسم
لكي تستجيب له بشكل أفضل، وبالتالي فإن خلايا الجسم
وخاصة العضلات تتمكن من أخذ الجلوكوز
من الدم للاستفادة منه في القيام بوظائفها

وكذلك وجد أن الجلوكوفاج يعمل أيضاً على خفض نسبة الجلوكوز
لأنه يمنع الكبد من صناعته وضخه إلى الدم، والمعروف أن الكبد
يستطيع أن يصنع كميات قليلة من الجلوكوز
على مدار اليوم وخاصة أثناء النوم

ولذلك أود أن أوضح نقطة في غاية الأهمية وهي أننا قبل أن
نبدأ باستعمال الجلوكوفاج يجب أن نتأكد من أن وظائف الكبد
ووظائف الكليتين سليمة مائة بالمائة،
وإلا فإنه يفضل عدم استعمال هذه الأدوية•

وننتقل إلى العائلة الثالثة وهي عائلة الافانديا وأشقاؤها••
والاسم العلمي لهذه العائلة هو ثيالوزوليدين•
وأشهر هذه الأدوية الافانديا واكتوس وجلوستين،
تعمل هذه الأدوية على ما يسمى مقاومة الأنسولين التي تكلمنا
عنها سابقاً، وكذلك تعمل على جعل عضلات الجسم تأخذ قسطاً
كبيراً من الجلوكوز الموجود في الدم، وبالتالي تنخفض
نسبة الجلوكوز من الدم•والعائلة الرابعة هي عائلة الكاربوز••
والاسم العلمي لهذه العائلة هو خافضات الخميرة الفاجلوكوسايديز•
وأشهر هذه الأدوية هو عقار جلوكوبي•
وتعمل هذه الأدوية على الأمعاء بحيث تقلل من امتصاص
المواد السكرية من الأمعاء، وبالتالي فإن نسبة
السكر في الدم لا ترتفع كثيراً بعد تناول الطعام


ومما سبق نرى أننا عندما نريد خفض نسبة السكر في الدم
فإننا لا نريد أن نرهق البنكرياس بإعطائه جرعات كبيرة
من الأدوية التي تنشطه وتحفزه لإفراز المزيد من الأنسولين،
وبالتالي فإن الأدوية الجديدة الكثيرة تعتبر أدوية مساعدة
ولكنها مهمة في نفس الوقت لأنها تساعد على خفض نسبة
السكر في الدم بعيداً عن البنكرياس وخلايا بيتا،
وهكذا نجد أن معظم المرضى من النمط الثاني يتناولون
أكثر من دواء في نفس الوقت•• هو ما دفع شركات صناعة الأدوية
إلى البحث في صناعة أقراص تحتوي على أكثر من دواء
في نفس الوقت، وهكذا وجدنا في الصيدليات دواء مثل جلوكوفانس
وهو مركب من دواء من عائلة سلفونيل يوريا ودواء الجلوكوفاج معا•

وهناك أيضاً دواء يحمل الاسم افاندا ميثت
وهو عبارة عن دواء الافانديا ودواء جلوكوفاج معاً•


وهكذا فإن الاختيارات كثيرة أمام مريض السكري•
والأهم هو الاختيار الأفضل لكل حالة من الحالات.

منقول للافادة


 
أعلى